مدارات الجفاف | Toufic Abdul-Al
932
page-template-default,page,page-id-932,page-child,parent-pageid-938,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1300,qode_popup_menu_push_text_top,qode-content-sidebar-responsive,columns-4,qode-theme-ver-10.0,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12,vc_responsive

مدارات الجفاف

تشابكت الأغصان

تعانقت…

انه فصل اللقاح

والأمل نام في حضن عاشق

………

اجتمعت الآلهة، وما اجتمعت

اتفق الجميع، وما اتفقوا

………

انزال العقوبة

…بقتل العشق

…او قتل حلمه

اغراق الحقول، أو حدائق الزهور

اغتيال البحار، أو انكسار السواري

………

ودارت على العاشق

فصول الجفاف

…غيومُ، غيومُ بغير شتاء

…وأرض عطشى بدون ارتداء

…وورق الخريف حجب السماء

…وانقطاع الربيع ودورة العطاء

………

خرابُ، خرابُ، خرابُ،خراب

ودرب طويل في طريق اغتراب

وتيه القناديل في عوالم السراب

………

نبت من الجرح برقوق الألم

وجداول دم في نهر العدم

وأطفال عراة بانتظار القسم

………

يدي ممدودة لقطف الثمر

والحلم نام في جوف القمر

والجمع وقوفاً بانتظار الآت

بانتظار الثورة من رحم معاناة

…ويبقى الخلد للقسم

………

سواد الليل بدد الضياء

والوتر بٌح وانقطع الغناء

والأمل جثة في جدار الفناء

………

واسم وذكرى مكتوب على لحاء الشجر

وبيت قديم حبيس سجن القدر

وصورة حبيبة في عمق حجر

………

يد مغلولة بسوط جلاد

وصدفة من جوف ظلمة الأبعاد

…كفاك عناد

انت محاصر بعمق الوهاد

…كفاك

…كفاك

…كفاك عناد