في مهب الريح | Toufic Abdul-Al
916
page-template-default,page,page-id-916,page-child,parent-pageid-938,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1300,qode_popup_menu_push_text_top,qode-content-sidebar-responsive,columns-4,qode-theme-ver-10.0,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12,vc_responsive

في مهب الريح

يتساقط المطر

والريح تهب من الجوانب الأربعة

وتمشي حبيبتي عارية القدمين

الضباب يملئ الأفق

وخيط دمٍ يتواصل

…من المهد الى اللحد

حبيبتي محاصرة

بين المطر وبين الريح

المطر ينذر بالطوفان

والريح تعزف سمفونية الموت

…وحدي وحبيبتي يلفنا الضباب

هل يرى الأعمى قوس قزح؟

هل يسمع الأصم لحن القيثارة؟

وهل يدرك الترابي النرقان؟

خذي حبيبتي أحلامي مظلة

وجسدي سد يمنع عنك الريح

ودمي جسر يحملك للخلاص