جبل الصقيع | Toufic Abdul-Al
224
page-template-default,page,page-id-224,page-child,parent-pageid-938,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1300,qode_popup_menu_push_text_top,qode-content-sidebar-responsive,columns-4,qode-theme-ver-10.0,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12,vc_responsive

جبل الصقيع

في الغرفة الضيقة سرير…على السرير فتاة،بالقرب منها شمعة تتساقط الدموع من عينها

الحمراء لتلف قوامها الممشوق…

يعلو السرير نافذه زرقاء أكلها الزمن، ولونت الرطوبة الجدار، والجسد العاري وبقايا

الذكريات…

صدرها يعلو…

صدرها يهبط…

في أحشائها ثمرة محرمة…والذكرى تداهمها كورقة صفراء اسقطها الخريف، وحملتها العاصفة

الى الاتجاهات الأربعة، تتسع عين الشمعة…ويذزب جسدها بين قطرات الدموع…وحدها

وموسيقى الرعب وجنون الريح المتسربة من النافذة والشقوق.

…صدرها يعلو

…صدرها يهبط

…انه المخاض الجلجلة

الكحة المتواصلة تشترك بالعزف، والمنديل الأبيض يصطبغ بالقرمزي النازف، الخوف

والوحده والسرير…ووجه كشمس حزيران الغاربة، وفم ذابل كوردة حمراء محنطة.

…صدرها يعلو

…صدرها يهبط

انطفئت عين الشمعة…وعم الظلام.

والجسد البارد دخل جبل الصقيع.