العبور الى الضفة الاخرى | Toufic Abdul-Al
254
page-template-default,page,page-id-254,page-child,parent-pageid-938,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1300,qode_popup_menu_push_text_top,qode-content-sidebar-responsive,columns-4,qode-theme-ver-10.0,wpb-js-composer js-comp-ver-4.12,vc_responsive

العبور الى الضفة الاخرى

ترجلوا…

وكان الليل في آخره

واالفجر يكاد

حملوا أحلامي

سرجوها على ظهر جواد

…سهروا

…عبروا

والناس رقاد

ناموا حلموا باليقظة

بسمكة على شاطئ عكا

بطفلٍ يولد مع زهرة

والأصبع نام على زناد

ناموا حلموا باليقظة

بسمكة على شاطئ يافا

والأمل النائم في غزة

…سهروا

…عبروا

والناس رقاد

أعادوا الشمس لعليائي

بدماء الطهر بغنائي

والصبح سمعت بمذياعي

عبر البحر الى أرضي

ثمانيةُ من الجياد

وكان الليل في آخره

…والفجر يكاد